من الذي يؤثر في تشكيل شخصية الآخر أكثر، المرأة أم الرجل، ومن يلعب الدور الأهم في شخصية الآخر في شتى الميادين؟

يقول الشهيد المطهرى: للمرأة دور مهم في التاريخ لا ينكره أحد، وهو دورها الغير مباشر في صناعة التاريخ. يقولون أن المرأة تصنع الرجال، والرجال يصنعون التاريخ؛ يعني أن تأثير المرأة في صناعة الرجل أكثر من تأثير الرجل فيها.

والمسألة هنا، هل الرجل يصنع شخصية المرأة وروحها، بالإضافة إلى كونها عنواناً للأم والزوجة، أم لا، المرأة هي التي تصنع الأولاد وحتى الرجال؟ وهل الزوج هو من يتدخل أكثر في صناعة الزوجة أم الزوجة لها الدور الأكبر في صناعة الزوج؟

سوف تتعجبون، عندما تعلمون أن التحقيقات والملاحظات التاريخية والنفسية، أثبتت أن المرأة تؤثر في صناعة شخصية الرجل أكثر مما يؤثر الرجل في صناعة شخصيتها. من هنا لا يمكن إنكار شخصية المرأة، وتأثيرها بصورة غير مباشرة في صناعة التاريخ.
من كتاب ( 110 أسئلة من آثار آية الله)